الرئيسيةمنتدي شباب مصر-س .و .جتحميل صور وملفات بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأسد يهاجم درعا بالدبابات وعشرات الجثث في الشوارع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هيروا
عضو متميز
عضو متميز


عدد المساهمات : 90
نقاط العضو : 185
تاريخ التسجيل : 30/08/2009
العمر : 37
الموقع : ايكاريام

مُساهمةموضوع: الأسد يهاجم درعا بالدبابات وعشرات الجثث في الشوارع   الثلاثاء أبريل 26, 2011 12:52 am

دمشق -وكالات الانباء:
أخذت الاحداث في سوريا منحني مرعبا بالأمس حيث بدت السلطات وقد اختارت الحل الامني لمواجهة الثورة واقتحمت القوات السورية معززة بالدبابات والمدفعية الثقيلة مدينة درعا وفتحت النار بشكل عشوائي علي المواطنين .
وقد شوهدت الجثث ملقاة في الشوارع لا أحد يجرؤ علي سحبها حيث تنتشر الآليات العسكرية التي تطلق النار علي أي شئ يتحرك وقد احتل القناصة أسطح المنازل في مذبحة تعيد الي الاذهان ما فعله النظام السوري في الثمانينيات عندما اباد مدنا باكملها لقمع الثورة ضد الرئيس السابق حافظ الاسد .
ذكر شهود عيان في مدينة درعا التي انطلقت منها الثورة السورية إن الدبابات أطلقت قذائفها علي البيوت والأشخاص وأن عشرات الجثث مكدسة في الشوارع فيما تحظر السلطات السورية علي الصحفيين الأجانب والعرب دخول سوريا .
السلطات السورية قامت باغلاق حدودها مع الاردن من جانب واحد فيما يبدو خطة لعزل درعا تمهيدا لابادتها حيث تم قطع الخدمات الهاتفية والكهرباء عن المدينة ويقول شهود ان قوات الامن تداهم المنازل بيتا بيتا وهناك الكثير من الضحايا .
وتردد إن هذه القوات تابعة لماهر الأسد شقيق الرئيس بشار الأسد وأنها تطلق النار علي أي شئ يتحرك بما فيها سيارات الإسعاف التي باتت عاجزة عن فعل أي شئ للمصابين الذين يستمر نزيفهم حتي الموت .
مجزرة درعا تأتي بعد يوم واحد من مقتل تسعة من المتظاهرين علي الأقل عندما اقتحمت قوات الأمن والشرطة السرية بلدة جبلة علي الساحل وأطلقت النار علي الحشود التي شاركت في تشييع القتلي من المحتجين.
وفي دوما والمعضمية القريبتين من العاصمة دمشق قال شهود عيان إن قوات أمن ومسلحين موالين للرئيس بشار الأسد داهموا الضاحيتين وقاموا بحملات دهم واعتقالات. وسط إطلاق رصاص كثيف علي المدنيين.
كان المعارض السوري سمير النشار رئيس ائتلاف دمشق قد اعرب عن أمله في أن يتحرك الجيش لوقف العنف ضد المتظاهرين لكن يبدو ان التحرك من جانب القوات المسلحة حتي الآن يأتي في الاتجاه المعاكس

الأسد يهاجم درعا بالدبابات وعشرات الجثث في الشوارع

دمشق -وكالات الانباء:

أخذت الاحداث في سوريا منحني مرعبا بالأمس حيث بدت السلطات وقد اختارت الحل الامني لمواجهة الثورة واقتحمت القوات السورية معززة بالدبابات والمدفعية الثقيلة مدينة درعا وفتحت النار بشكل عشوائي علي المواطنين .
وقد شوهدت الجثث ملقاة في الشوارع لا أحد يجرؤ علي سحبها حيث تنتشر الآليات العسكرية التي تطلق النار علي أي شئ يتحرك وقد احتل القناصة أسطح المنازل في مذبحة تعيد الي الاذهان ما فعله النظام السوري في الثمانينيات عندما اباد مدنا باكملها لقمع الثورة ضد الرئيس السابق حافظ الاسد .
ذكر شهود عيان في مدينة درعا التي انطلقت منها الثورة السورية إن الدبابات أطلقت قذائفها علي البيوت والأشخاص وأن عشرات الجثث مكدسة في الشوارع فيما تحظر السلطات السورية علي الصحفيين الأجانب والعرب دخول سوريا .
السلطات السورية قامت باغلاق حدودها مع الاردن من جانب واحد فيما يبدو خطة لعزل درعا تمهيدا لابادتها حيث تم قطع الخدمات الهاتفية والكهرباء عن المدينة ويقول شهود ان قوات الامن تداهم المنازل بيتا بيتا وهناك الكثير من الضحايا .
وتردد إن هذه القوات تابعة لماهر الأسد شقيق الرئيس بشار الأسد وأنها تطلق النار علي أي شئ يتحرك بما فيها سيارات الإسعاف التي باتت عاجزة عن فعل أي شئ للمصابين الذين يستمر نزيفهم حتي الموت .
مجزرة درعا تأتي بعد يوم واحد من مقتل تسعة من المتظاهرين علي الأقل عندما اقتحمت قوات الأمن والشرطة السرية بلدة جبلة علي الساحل وأطلقت النار علي الحشود التي شاركت في تشييع القتلي من المحتجين.
وفي دوما والمعضمية القريبتين من العاصمة دمشق قال شهود عيان إن قوات أمن ومسلحين موالين للرئيس بشار الأسد داهموا الضاحيتين وقاموا بحملات دهم واعتقالات. وسط إطلاق رصاص كثيف علي المدنيين.
كان المعارض السوري سمير النشار رئيس ائتلاف دمشق قد اعرب عن أمله في أن يتحرك الجيش لوقف العنف ضد المتظاهرين لكن يبدو ان التحرك من جانب القوات المسلحة حتي الآن يأتي في الاتجاه المعاكس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأسد يهاجم درعا بالدبابات وعشرات الجثث في الشوارع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الاخبار - رياضة -اخبار عالمية ::   :: العرب و العالم-
انتقل الى: